العودة   منتديات عبير العراق - اجمل منتدى عراقي > منتديات عبير العراق الدينيه Religious Forums > منتدى عبير الرسول واهل البيت عليهم السلام 2016

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-15-2015   #1 (permalink)
أنَثٌى شرقــيَّـــةُ
[IMG]http://zu7l.com/upfiles/w3k98656.gif[/IMG]


الصورة الرمزية أنَثٌى شرقــيَّـــةُ

 
افتراضي من خصائص السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


من خصائص السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)

قال رسول الله (صلى الله عليه وآله):
«لو كان الحسن شخصاً لكان فاطمة، بل هي أعظم، فإنّ فاطمة ابنتي خير أهل الأرض عنصراً وشرفاً وكرماً» (1).
لو قرأنا زيارة الجامعة الكبيرة الواردة بسند صحيح عن الإمام الهادي (عليه السلام)والتي تعدّ من أفضل وأعظم الزيارات، لوجدناها تذكر وتبيّن شؤون الإمامة بصورة عامّة، ومعرفة الإمام بمعرفة مشتركة لكلّ الأئمة الأطهار (عليهم السلام)، فكلّ واحد منهم ينطبق عليه أنّه عيبة علمه وخازن وحيه.
إلاّ أنّ فاطمة الزهراء (عليها السلام) لا تزار بهذه الزيارة، فلا يقال في شأنها: موضع سرّ الله، خزّان علم الله، عيبة علم الله... فهذا كلّه من شؤون حجّة الله على الخلق، وفاطمة الزهراء هي حجّة الله على الحجج، كما ورد عن الإمام العسكري (عليه السلام): «نحن حجج الله على الخلق، وفاطمة الزهراء حجّة الله علينا».
ثمّ فاطمة الزهراء هي ليلة القدر، فهي مجهولة القدر كليلة القدر في شهر رمضان، فلا يمكن تعريفها وأنّ الخلق فطموا عن معرفتها. ولا زيارة خاصّة لها، ربما لأنّ أهل المدينة بعيدون عن ولايتها ويجهلون قبرها فكيف تزار، أو يقال: لا يمكن للزهراء أن تعرّف في قوالب الألفاظ، فإنّ الشخص تارةً يعرف بأنّه عالم ورع، واُخرى يقال: فلان لا يمكن وصفه ومعرفته، فالزهراء (عليها السلام) إمام على ما جاء في زيارة الجامعة الكبيرة.
كما أنّه ورد في توقيعات صاحب الأمر (عليه السلام) أنّ اُسوته ومقتداه اُمّه فاطمة الزهراء (عليها السلام)، فالجامعة زيارة الإمام، ولكن اُسوة الأئمة وحجّة الله عليهم هي فاطمة الزهراء، فلا يمكن وصفها وبيان قدرها.
ومن خصائصها: كما أنّ لها مبان خاصّة في الفقه والعقائد والمعارف السامية، إلاّ أنّه من خصائصها أنّ حبّها ينفع في مئة موطن، وحبّ الأئمة الأطهار (عليهم السلام) ينفع في سبع مواطن للنجاة من أهوال يوم القيامة.
ومنها: أنّها في خلقتها النورية تساوي النبيّ، فهي كما قال النبيّ: روحه التي بين جنبيه، وربما الجنبين إشارة إلى جنب العلم وجنب العمل، فهي واجدة روح النبيّ بعلمه وعمله وكلّ كمالاته إلاّ النبوّة فهي الأحمد الثاني، فهي علم الرسول وتقواه وروحه.
ويحتمل أن تكون إشارة الجنبين إلى النبوّة المطلقة والولاية، فقد ورد في الخبر النبوي الشريف: «ظاهري النبوّة وباطني الولاية» التكوينية والتشريعية على كلّ العوالم، كما ورد: «ظاهري النبوّة وباطني غيب لا يدرك»، وأنفسنا في آية المباهلة تجلّيها وظهورها ومصداقها هو أمير المؤمنين عليّ (عليه السلام)، فالزهراء يعني رسول الله وأمير المؤمنين، فهي مظهر النبوّة والولاية، وهي مجمع النورين: النور المحمّدي والنور العلوي، وكما ورد في تمثيل نور الله في سورة النور؛ وآيتها: {اللهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ} (2) بأنّه كالمشكاة، وورد في تفسيره وتأويله أنّ المشكاة فاطمة الزهراء وفي هذه المشكاة نور رسول الله وأمير المؤمنين ثمّ بعد ذلك الأئمة الأطهار (عليهم السلام) يهدي الله لنوره من يشاء.
فالنبوّة والإمامة في وجودها، وهذا من معاني (والسرّ المستودع فيها) فهي تحمل أسرار النبوّة والولاية، تحمل أسرار الكون وما فيه، تحمل أسرار الأئمة وعلومهم، تحمل أسرار الخلقة وفلسفة الحياة.
ولا فرق بين الأحد والأحمد إلاّ ميم الممكنات الغارقة فيها، والاُمّ تحمل جنينها وولدها، وفاطمة الزهراء (عليها السلام) اُمّ أبيها، فهي تحمل النبيّ في أسرار نبوّته وودائعها، كما تحمل كلّ الممكنات في جواهرها وأعراضها، فخلاصة النبوّة تحملها فاطمة فهي اُمّ أبيها.
ومن خصائصها: أنّها تساوي النبيّ والوليّ في قالبها الطيني والصوري في عرش الله، كما في الروايات فيما يلتفت آدم إلى العرش ويرى الأشباح الخمسة النورانية في العرش.
ومن خصائصها: أنّ خلقتها العنصري ليس كخلقة آدم (عليه السلام)، فإنّه خلق من طين وبواسطة الملائكة، ولكنّ خلق فاطمة إنّما كان بيد الله، بيد القدرة ومن شجرة الجنّة ومن عنصر ملكوتي في صورة إنسان، فهي حوراء إنسية كما ورد في الأخبار، وإنّ النبيّ كان يقبّلها ويشمّها ويقول: أشمّ رائحة الجنّة من فاطمة، ففاطمة الزهراء خير أهل الأرض عنصراً وشرفاً وكرماً.
ومن خصائصها: أنّ الله خلق السماوات والأرض من نورها الأنور، وازدهرت الدنيا بنورها بعدما اظلمّت كما في خبر ابن مسعود، وهذا معنى اشتقاق فاطمة من الفاطر بمعنى الخالق الذي فطر السماوات والأرض، ففطر الخلائق بفاطمة الزهراء (عليها السلام) ونورها الأزهر.
ولمثل هذه الخصائص الإلهيّة كان النبيّ يقول: فداها أبوها، وأنّها اُمّ أبيها، وكان يقوم أمامها إجلالا لها وتكريماً ويجلسها مجلسه، ويقبّل يديها وصدرها قائلا: أشمّ رائحة الجنّة من صدرها، ذلك الصدر الذي كان مخزن العلوم ومصداق السرّ المستودع فيها. وقد كسر الظالمون ضلعها وعصروها بين الباب والجدار وأسقطوا ما في أحشائها محسناً (عليه السلام):
ولست أدري خبر المسمارِ سل صدرها خزانة الأسرارِ

ليلة القدر فاطمة الزهراء (عليها السلام)
في تفسير نور الثقلين والبرهان وكتاب بحار الأنوار (3) عن تفسير فرات الكوفي مسنداً عن الإمام الباقر (عليه السلام) في تفسير سورة القدر، قال: إنّ فاطمة هي ليلة القدر، من عرف فاطمة حقّ معرفتها فقد أدرك ليلة القدر، وإنّما سمّيت فاطمة لأنّ الخلق فطموا عن معرفتها، ما تكاملت النبوّة لنبيّ حتّى أقرّ بفضلها ومحبّتها وهي الصدّيقة الكبرى، وعلى معرفتها دارت القرون الاُولى.
وعن أبي عبد الله الإمام الصادق (عليه السلام) أنّه قال: {إنَّا أنزَلْـنَاهُ فِي لَـيْلَةِ القَدْرِ} (4)، الليلة فاطمة الزهراء والقدر الله، فمن عرف فاطمة حقّ معرفتها فقد أدرك ليلة القدر، وإنّما سمّيت فاطمة لأنّ الخلق فطموا عن معرفتها.
عن زرارة عن حمران قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عمّا يفرق في ليلة القدر، هل هو ما يقدّر الله فيها؟ قال: لا توصف قدرة الله إلاّ أنّها قال: {فِيهَا يُـفْرَقُ كُلُّ أمْر حَكِيم} (5)، فكيف يكون حكيماً إلاّ ما فرق، ولا توصف قدرة الله سبحانه لأنّه يحدث ما يشاء، وأمّا قوله: {لَيْلَةُ القَدْرِ خَـيْرٌ مِنْ ألْفِ شَهْر} (4)، يعني فاطمة (عليها السلام)، وقوله: {تَـنَزَّلُ المَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِـيهَا} (5) والملائكة في هذا الموضع المؤمنون الذين يملكون علم آل محمّد (عليهم السلام)، «والروح روح القدس وهو في فاطمة (عليها السلام)» {مِنْ كُلِّ أمْر * سَلامٌ} (6) يقول من كلّ أمر مسلّمة {حَـتَّى مَطْـلَعِ الفَجْرِ} (7) يعني حتّى يقوم القائم (عليه السلام) (8).
قال العلاّمة المجلسي في بيان الخبر: وأمّا تأويله (عليه السلام) ليلة القدر بفاطمة (عليها السلام) فهذا بطن من بطون الآية، وتشبيهها بالليلة إمّا لسترها وعفافها، أو لما يغشاها من ظلمات الظلم والجور، وتأويل الفجر بقيام القائم بالثاني أنسب، فإنّه عند ذلك يسفر الحقّ، وتنجلي عنهم ظلمات الجور والظلم، وعن أبصار الناس أغشية الشبه فيهم، ويحتمل أن يكون طلوع الفجر إشارة إلى طلوع الفجر من جهة المغرب الذي هو من علامات ظهوره، والمراد بالمؤمنين هم الأئمة (عليهم السلام)وبين أنّهم إنّما سمّوا ملائكة لأنّهم يملكون علم آل محمّد (عليهم السلام) ويحفظوها ونزولهم فيها كناية عن حصولهم منها موافقاً لما ورد في تأويل آية سورة الدخان أنّ الكتاب المبين أمير المؤمنين (عليه السلام) والليلة المباركة فاطمة (عليها السلام) {فِيهَا يُـفْرَقُ كُلُّ أمْر حَكِيم} (9) أي حكيم بعد حكيم وإمام بعد إمام.
وقوله: {مِنْ كُلِّ أمْر * سَلامٌ هِيَ} (10) على هذا التأويل هي مبتدأ، وسلام خبره، أي ذات سلامة، ومن كلّ أمر متعلّق بسلام، أي لا يضرّها وأولادها ظلم الظالمين، ولا ينقص من درجاتهم المعنوية شيئاً، أو العصمة محفوظة فيهم فهم معصومون من الذنوب والخطأ والزلل إلى أن تظهر دولتهم ويتبيّن لجميع الناس فضلهم (11).
هذا وقد ذكرت في رسالة (فاطمة الزهراء عليها السلام ليلة القدر) أربعة عشر وجه شبه بين فاطمة الزهراء سيّدة النساء (عليها السلام) وبين ليلة القدر، وإجمالها كما يلي:
1 ـ ليلة القدر وعاء زماني للقرآن الكريم وفاطمة الزهراء وعاء مكاني.
2 ـ ليلة القدر يفرق فيها كلّ أمر حكيم، كذلك الزهراء (عليها السلام) فهي الفاروق بين الحقّ والباطل.
3 ـ ليلة القدر معراج الأنبياء لكسب العلوم والفيوضات الإلهيّة، كذلك فاطمة الزهراء فهي مرقاة النبوّة ومعرفتها معراج الأنبياء.
4 ـ ليلة القدر هي خير من ألف شهر، كذلك تسبيح فاطمة الزهراء تجعل كلّ صلاة بألف صلاة وبمحبّتها تضاعف الأعمال كليلة القدر.
5 ـ ليلة القدر ليلة مباركة، ومن أسماء فاطمة الزهراء (المباركة) (عليها السلام).
6 ـ علوّ شأن ليلة القدر ومقامها الشامخ بين الليالي، كذلك الزهراء، وأنّه لولاها لما خلق الله محمّد وعليّ (عليهما السلام) كما ورد في الخبر الشريف.
7 ـ العبادات في ليلة القدر تضاعف كرامةً لها، كذلك حبّ الزهراء (عليها السلام) يوجب تضاعف الأعمال، وإذا كانت ليلة القدر منشأ الفيوضات الإلهيّة، فكذلك الزهراء والتوسّل بها.
8 ـ القرآن هو النور ونزل في ليلة القدر ليلة النور، وفاطمة هي النور فهي ليلة القدر كما في تفسير آية النور: {اللهُ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ} (12).
9 ـ ليلة القدر ليلة السعادة، وفاطمة سرّ السعادة.
10 ـ تقدّست ليلة القدر وما قبلها من الأيام والليالي وما بعدها كرامةً لها وتعظيماً لمقامها، كذلك الزهراء يحترم ذرّيتها ويقدّسون عند الاُمّة كرامةً لها وحبّاً بها ولغير ذلك.
11 ـ ليلة القدر ليلة الخلاص من النار والعتق من جهنّم، كذلك فاطمة تفطم شيعتها من النار وتلتقطهم من المحشر كما تلتقط الدجاجة حبّات القمح.
12 ـ ليلة القدر سرّ من أسرار الله، وكذلك الزهراء (عليها السلام) فهي من سرّ الأسرار.
13 ـ ليلة القدر سيّدة الليالي، وفاطمة الزهراء (عليها السلام) سيّدة النساء.
14 ـ لقد جهل قدر ليلة القدر، وكذلك فاطمة الزهراء بنت الرسول (عليها السلام) فقد جهل الناس ولا زالوا قدرها، كما أنّها مجهولة القبر إلى ظهور ولدها القائم من آل محمّد (عليهم السلام).

lk owhzw hgsd]m th'lm hg.ivhx (ugdih hgsghl) hgsghl) hgsd]m hg.ivhx owhzw



 
آخر مواضيعي

» جوهرة الزمان
» السلام على الزهراء
» وأشرقت الأرض بنور فاطمة
» من خصائص السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)
» اربعين حديث لسيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء ( عليها السلام )
» حقائب سوارية 2016
» حقائب و احذية روعه 2016
» أروع موديلات الساري الهندي 2016
» اروع الازياء الهندية 2016
» فستان من الفلوس

 توقيع : أنَثٌى شرقــيَّـــةُ




رد مع اقتباس
قديم 10-16-2015   #2 (permalink)
نبض آخر


الصورة الرمزية نبض آخر

الاقامه:  فَيْ قلبهُ
 
افتراضي رد: من خصائص السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)



:





:
للطرح معَك معنى آخرَ
فآختيآرَك لآيعرف سِوآ آلروعةَ وآلنقآء
دمت ب بعطاء






 
آخر مواضيعي

» حذف مدونه ,,
» مسلسل غيت Geet- Hui Sabse Parayi الحلقة 260 مترجمة للعربية 2016
» مسلسل غيت Geet- Hui Sabse Parayi الحلقة 259 مترجمة للعربية 2016
» مسلسل غيت Geet- Hui Sabse Parayi الحلقة 258 مترجمة للعربية 2016
» مسلسل غيت Geet- Hui Sabse Parayi الحلقة 257 مترجمة للعربية 2016
» مسلسل غيت Geet- Hui Sabse Parayi الحلقة 256 مترجمة للعربية 2016
» مسلسل غيت Geet- Hui Sabse Parayi الحلقة 255 مترجمة للعربية 2016
» مسلسل غيت Geet- Hui Sabse Parayi الحلقة 254 مترجمة للعربية 2016
» مسلسل غيت Geet- Hui Sabse Parayi الحلقة 253 مترجمة للعربية 2016
» مسلسل غيت Geet- Hui Sabse Parayi الحلقة 252 مترجمة للعربية 2016

 توقيع : نبض آخر

:

لا تكُن إلاّ مَع مَن يَفتخِرُ بوجُودِكَ ، ويصُونُ فُؤادَك ، كُن مَع مَن لا يَكونُ بِدونِك!


رد مع اقتباس
قديم 10-18-2015   #3 (permalink)
فاطمة


الصورة الرمزية فاطمة

الاقامه:  قـلب شـآعر..~
 
افتراضي رد: من خصائص السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)



بارك الله بك
ورزقك الفردوس الأعلى
جنائن ورد


 
آخر مواضيعي

» لن أعود ..~ْ
» مَ زلت خلفك سائرة !
» على ضفاف الحياة ..~ْ
» دنيا صعبة من دونك ظلام .. أزياء أطفال لـ شتاء 2016
» ي لبى الاناقه فى عز البرد :: أزياء أطفال 2015
» لَيلةة ألبِسْ لَك آلأبْيَض ..فساتين زفاف جميلة 2015
» سَــ آحـِــبُـك إلىَ يَومْ يُبعثون :: فساتين زفاف 2015
» أوعدني عني ما تغيب ~ْ فساتين للحفلات 2015
» أحبك حب يامجنون ~ فساتين نسائيه راقيه وانيقه 2015
» وافترقنا امس في دخلة شتاء وقبل لا اشبع من أنفاسه رحل

 توقيع : فاطمة


لست بخير .. أنفاسك ترهقني "









رد مع اقتباس
قديم 05-04-2016   #4 (permalink)
نسيان


الصورة الرمزية نسيان

 
افتراضي رد: من خصائص السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)



جزَآك آللَه خَيِرآ علىَ طرحكَ الرٍآَئع وَآلقيَم
وًجعلهآ فيِ ميِزآن حسًنآتكْ
وًجعلَ مُستقرَ نَبِضّكْ الفًردوسَ الأعلى ًمِن الجنـَه
حَمآك آلرحمَن
*


 
آخر مواضيعي

» عندما \ينكسر الحرف
» لابد للون الاسود ان يزول
» لا تكن كالكتاب المفتوح يقرؤه الجميع
» قهوة مرة وشوكولاته محلآه
» - عندمإ يعتبرونك .. منتهي " الصلإحية " !
» (.•.°.•ஐ• هـٌلٍ أًنّـَتٌ إٍنٍسًـّآنٍ رٍآئٍـُعٌٍ •ஐ.•.°.•)
» اوراقـ لفتـتــ انـتباهــي
» مقتطفات أدبيه
» فاكهة الابجدية
» حروف أشعلت آلامَ المساء

 توقيع : نسيان





آنآ السيئهَ فيَ كلَ شئَ .. فـ إبتعدوآ عنيَ يآ ملآئكهَ ..!


رد مع اقتباس
قديم 05-11-2016   #5 (permalink)
قــــمـــــر بـــابـــــل
[IMG]http://up.harajgulf.com/do.php?img=819420[/IMG] [IMG]http://up.harajgulf.com/do.php?img=819421[/IMG]


الصورة الرمزية قــــمـــــر بـــابـــــل

 
افتراضي رد: من خصائص السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)



كل الشكر والتقدير ع نقل المميز والرائع


 
آخر مواضيعي

» اويلي يمه فديته هالبنوته الحلووة , يمه زوجيني ههه Cute Babies 2016
» اللياقة البدنية لرئيس كوريا الشمالية
» رجل يطعم طيور الببغاء
» كيف تعرف أنك تشرب ماء أقل من اللازم ؟
» نصائح لمرضى ارتفاع ضغط الدم في رمضان
» الجوز يكافح سرطان القولون والمستقيم
» رائحة الفم الكريهه مؤشر لمشاكل صحية أكثر خطورة
» لماذا اطلق مصطلح ” المنغولي ” على الشخص المصاب بمتلازمة داون ؟
» تعرف على اطعمة تملأ معدتك وتشعرك بالسعادة
» اساليب و طرق حديثة لـ تنشيط الدورة الدموية

 توقيع : قــــمـــــر بـــابـــــل




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(عليها, السلام), السيدة, الزهراء, خصائص, فاطمة

مواضيع ذات صله منتدى عبير الرسول واهل البيت عليهم السلام 2016



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حرز فاطمة الزهراء عليها السلام Şђmôô5 ệňŞẳň منتدى عبير الرسول واهل البيت عليهم السلام 2016 5 01-29-2015 06:43 PM
زواج الإمام علي (عليه السلام) من فاطمة الزهراء (عليها السلام) خادم العباس 313 المواضيع المكرره والمخالفة 1 05-13-2014 03:09 AM
موقف فاطمة الزهراء عليها السلام يوم القيامة من قتلة الأمام الحسين عليه السلام! خادم العباس 313 منتدى عبير الرسول واهل البيت عليهم السلام 2016 2 05-07-2014 01:55 AM
ما هو السر المستودع في السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام؟ ﭑلﭱﭠأﮤ ﭑلإُسُتثْنإئيّـہْ منتدى عبير الرسول واهل البيت عليهم السلام 2016 9 05-18-2012 05:30 PM
فدك فاطمة الزهراء عليها السلام علي إبراهيم منتدى عبير الرسول واهل البيت عليهم السلام 2016 8 04-29-2012 03:47 PM


الساعة الآن 10:16 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 PL2